Archive for the ‘مسروقات’ Category

خلقة شهر

مارس 15, 2013

photo
كل الي ظل من العمر
خلقة شهر
وأنا ماشي
يا بصفر .. يا بدخن
من كثر القهر

(شعر حسين البرغوثي واللوحة لمصطفى الحلاج)

Advertisements

خُضرة أقحلتْ

يناير 12, 2013

أحس خطيئة الماضي تعرت بين كفيكِ

وعنقودا من التفاح في عينين خضراوين

أأنسى رحلة الآثام في عينين فردوسين

وأنظر نحو عينيك

فترعشني طهارة حب

وتغرقني اختلاجة هدب

وألمح من خلال الموج وجه الرب

وأهرب نحو عينيكِ

يطالعني الندى والله والغفران

فيا ذات العيون الخضر

دعي عينيك مغمضتين فوق السر

لأصبح حرّ

 

(سرقتُ الأبيات من قصيدة “براءة” لأمل دنقل)

لا تجزع من جرحك

ديسمبر 14, 2012

Image

لا تجزع من جرحك، وإلا فكيف للنور أن يتسلل إلى باطنك

جلال الدين الرومي

البوستر من تصميم مجموعة “الشعب السوري عارف طريقه” @Sha3eb3aref

كالإهانة .. كجراح الحسين

نوفمبر 25, 2012

 

أيتها الزهرة المطرودة من غابتها

أيتها العضة العميقة في قلب الربيع 

حبك لا ينسى أبدًا

كالإهانة، كجراح الحسين 

(محمد الماغوط)

 

أقَنَاعَة ً مِنْ بَعدِ طُولِ جَفاءِ

سبتمبر 29, 2012

أقَنَاعَة ً مِنْ بَعدِ طُولِ جَفاءِ                     بدنوِّ طيفٍ منْ حبيبِ ناءِ

بأبي وأمي شادنٌ قلنا لهُ                          نَفْدِيكَ بِالأمّاتِ وَالآباءِ

رشأ إذا لحظَ العفيفَ بنظرة ٍ                   كانتْ لهُ سبباً إلى الفحشاءِ

وَجَنَاتُهُ تَجْني عَلى عُشّاقِهِ                       ببديعِ ما فيها من اللألآءِ

بِيضٌ عَلَتها حُمْرَة ٌ فَتَوَرّدَتْ                    مثلَ المدامِ خلطتها بالماءِ

فكأنما برزتْ لنا بغلالة ٍ                       بَيْضَاءَ تَحْتَ غِلالَة ٍ حَمْرَاءِ

كيفَ اتقاءُ لحاظهِ وعيوننا                       طُرُقٌ لأسْهُمِهَا إلى الأحْشاءِ

صَبَغَ الحَيَا خَدّيْهِ لَوْنَ مدامعي                   فكأنهُ يبكي بمثلِ بكائي

كيفَ اتقاءُ جآذرٍ يرميننا                         بظُبى الصّوَارِمِ من عيونِ ظِباءِ

يا ربِّ تلكَ المقلة ِ النجلاءِ                     حاشاكَ ممَّـا ضمنتْ أحشائي

جازيتني بعداً بقربي في الهوى                 وَمَنَحْتَني غَدْراً بِحُسْنِ وَفائي

 أبو فراس الحمداني، إله الشعر

هذه القصيدة ببساطة ليست للشام  على عكس نية الشاعر العظيم

خلـق اللـه الإســلام واخترع الإنسان- حاتم حافظ

يناير 30, 2012

نص مهم جدا حول مسكوتات النص القرآني وتعامل الأيديولوجية السلفية معها

ليس صحيحا أن “الكتاب” لديه إجابة علي  كل الأسئلة كما يدعي الأصوليون، فتلك بعض الأسئلة التي لا أحسبه يجيب عنها: بأي لغة كان جبريل عليه السلام يخاطب الأنبياء ـ علي تعدد لغاتهم هم أنفسهم ـ ما هي درجة قرابة الشاهد الذي شهد ليوسف عليه السلام من زوجة العزيز، كيف قضي يونس عليه السلام أيامه في بطن الحوت، ومتي قيام الساعة.

خلق الله الإسلام واخترع البشر الإيديولوجيا. البشر يخترعون الإيديولوجيا دائما أثناء محاولتهم ملء فراغات النص الديني، الإجابة ـ بدلا عنه ـ علي الأسئلة التي لم يجب عنها النص، والتي صمت عنها طواعية رغبة في الإفلات ـ هو نفسه ـ من الإيديولوجيا، ورغبة أيضا في أن تكون مسكوتاته ملاذا لمرور تيار الزمن، لنفاذ الهواء، لإنعاش النص الديني، ولإنعاش العالم الذي يؤسسه الدين. في قصة الخلق بالقرآن قال الله لملائكته “إني جاعل في الأرض خليفة” فقالوا “أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء”، لم يذكر النص كيف عرفت الملائكة أن الخليفة المزمع خلقه سوف يفسد في الأرض ويسفك الدماء. فتحت فراغات النص طاقة للتفسير أمكنها في بعض التفسيرات استيعاب نظرية النشوء والتطور لدارون بما يعني أن الإنسان كان خلقه سابقا علي الواقعة المذكورة وأن القول بجعل خليفة تعني اختيار أحد بني الإنسان ـ الذي كان قد أفسد في الأرض وسفك الدماء بالفعل ـ خليفة لله في الأرض، ومن ثم يكون تعلم آدم الأسماء كلها طفرة نوعية في التاريخ البيولوجي والثقافي والاجتماعي للإنسان ككائن. هذه واحدة من الثغرات التي يمكن أن تسمح بالتفسير وتجدده طوال الوقت. الإيديولوجيا ترتكب حماقتها فقط حين يحاول حراسها تثبيت تفسير بعينه باعتباره المكمل الطبيعي للنص، والسدادة المناسبة لتحويل النص إلي صخرة يمكنها صد الأفكار الخرقاء لأعداء الدين، ومن ثم يتحول النص الديني من “وسيلة” لهداية البشر إلي غاية في ذاته، لأنه يصبح في هذه الحالة هو الدين والدين هو.
في قصة الغواية مثال لهذه الطريقة في ترميم النص وجعله صلدا. يقول النص إنه بعد خلق حواء عاشت وآدم في الجنة زمنا وكان مسموحا لهما بأن يأكلا من شجر الجنة عدا شجرة واحدة، لكن لسبب غير معلوم أكلا من الشجرة المحرمة فعوقبا بما نعرفه جميعا، المهم أن النص القرآني يقول “فأزلهما الشيطان عنها” فقال الله “اهبطوا منها” وفي سورة أخري يقول “فوسوس لهما الشيطان”، أي أن حادث الغواية في النص القرآني يلقي باللائمة علي الاثنين معا، فهما ـ معا ـ يزلان ويخالفان أمر الله ومن ثم تكون العقوبة واقعة عليهما معا بالتساوي. ورغم هذا فقد أمكن لرجال دين أن يملأوا مسكوتات النص بحكايات وخرافات أقدم من النص وبعضها أضيف فيما بعد، من بين هذه الحكايات بعض القصص التوراتية التي تدين حواء وتخصها بالخطيئة الأولي، ليناسب التفسير بيئة وثقافة المفسرين الذين يؤمنون بأن المرأة أحط من الرجل درجة، وأقل منه مكانة، ولتتحول المرأة كلها لا إلي عورة فقط ولكن إلي وسخ أيضا.
مثال آخر في قصة ابني آدم قابيل وهابيل. يصمت النص القرآني عن السبب الذي من أجله تقبل الله قربان أحدهما ولم يتقبل من الآخر، وصمت عن السبب الذي من أجله يحول أحدهما غضبه علي الله إلي أخيه. صوامت النص سمحت بأن تملأ بحكايات تقول إن الأخوين قدما قربانهما من حصاد زرعهما، فاختار أحدهما أفضل ما في حصاده ليقدمه قربانا فيما خص الآخر أفضل ما في حصاده لأهل بيته وقدم قربانه من حنطة فاسدة. الحكاية خطاب، والخطاب يقول إن الله عاقب الأخ الذي بخل علي الله بما لم يبخل به علي أهل بيته، أحدهما إذن كان يعمل من أجل الأرض/الحياة بينما الآخر كان يعمل من أجل السماء/الحياة الأخري. معاقبة الأول في الحكاية تدعم مسار الأيديولوجيا الأصولية ومن ثم وجب تثبيتها فأمكن قراءتها في كتب التراث والتفسير، بعد إضافة حكاية أخري تقول إن الدافع الحقيقي وراء قتل الأول الآخر كان بسبب رغبته في الحصول علي امرأته، دائما هي المرأة!
الفارق بين النص بمسكوتاته وبين النص بعد ترميمه هو الفارق بين الدين وبين الخطاب الديني، بين الدين وبين الإيديولوجيا. الأخيرة لا يصنعها الدين بل إنه من الحقيقي أنها هي التي تستخدم الدين لتبرير وضعها ولإكساب نفسها شرعية وجود لأنها في كل الأوقات سابقة علي الدين وتالية له. كراهية المرأة كانت سابقة علي النص القرآني، بل كانت سابقة علي الأديان السماوية، لكنها ـ بترميم صوامت النص الديني، أمكنها الاستمرار ومقاومة الحلحلة والتفكيك سواء تلك التي بفعل الزمن أو تلك التي بفعل البشر المنحازين للحقيقة علي حساب الإيديولوجيا.
السلفية باعتبارها شكلا من أشكال الإيديولوجيا المستندة علي الدين والمحتمية به تفعل ذلك بترميمها كل المسكوت عنه في النص القرآني، هي لا تسمح بوجود فجوات، تبدو طوال الوقت كما لو كانت تحاول تصحيح أخطاء النص(!) فإن قال النص “لكم دينكم ولي دين” وإن قال “فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر” ردمت علي النص بنصوص أخري بعضها ينتمي للحديث وبعضها للروايات وبعضها لخرافات الكتب القديمة لتدارك أمر هؤلاء الذين سمح لهم النص بالمضي قدما في حياتهم دون عقاب. الدين يؤجل الحساب “إلا من تولي وكفر فيعذبه الله العذاب الأكبر” لكن الأيديولوجيا لا تسمح بمثل هذا التسامح من قبل الله، لا تسمح بأن يفلت أحدهم من العقاب، سواء عقاب “القتل” باعتباره “كافرا” أو عقاب العزل والاضطهاد والقمع. ولأن السلفية كأي أيديولوجيا لا تسمح بمثل هذا التهاون مع المخالفين والذين لديهم ما يرممون به فراغات النص وصوامته بوصة أخري فإنها تعتمد تفسيرا واحدا وترميما واحدا وإجابة واحدة ولدرء فتنة تعدد التفسيرات والترميمات والإجابات فإنها تساوي بين تفسيرها الأوحد وبين الدين، لتصبح محاولة مقاومة التفسير الأوحد مقاومة للدين نفسه، ومحاولة مناقضة الإجابة الوحيدة مناقضة للدين نفسه، ومن ثم محاولة تقديم أي بدائل للفهم تعد علي الدين ومحاربة له، بل يفرط السلفيون أحيانا في اعتبار أي هجوم علي التفسير الذي يقدمونه باعتباره لا محاربة للدين فحسب بل محاربة لله نفسه.
لهذا فإنهم بعد تدشين معمارهم النصي الذي يساوون بينه وبين الدين فإنهم يسكنونه، بل ويسجنون أنفسهم فيه طواعية، خوفا عليه، وخوفا علي أنفسهم أيضا، ليتحول النص بعد ترميمه وفقا لعقيدتهم أو وفقا لإيديولوجيتهم قلعة الله الحصينة التي أخلفهم عليها لحمايتها من المتربصين بالدين. ولأنهم يخافون حد الموت أن تتسلل الفتنة بينهم فإنهم يترفعون طوال الوقت عن قراءة أية تفسيرات أخري أو حتي زيارة أية قلاع أخري تدعي أنها قلاع الله. لهذا يغلب علي حراس الدين جهلهم بما يُكتب في حقهم ورفضهم لما يمكن أن يزيحهم عن مواقعهم قيد أنملة، ويدفعون طوال الوقت باتجاه تحول الأطراف إلي مراكز ليتحول الجميع إلي دعاة حتي تكون الأطراف أولي خطوط الحماية للمراكز الأصولية الأصلية، ومن ثم فإنه بتحول الجميع إلي دعاة يصبحون خطوط حماية للشيخ الذي يقبع في مركز الدعوي.
هؤلاء المسجونون في النص بعد ترميمه يمكن أيضا أن يخالفوا النص نفسه للحفاظ علي المعمار النصي الجديد الذي شيدوه له. فإذا كان النص القرآني في مجمله دعوة للنظر في العالم فإنهم ـ حماية لمعمارهم ـ يحولون النظر في العالم إلي النظر في النص، فما يفعله زغلول النجار مثلا أنه يبحث عما يمكن أن يقوله النص قسرا أو طواعية للاتفاق مع الاكتشافات الراهنة للعلوم الطبيعية، ليتحول النص إلي موسوعة للعلوم بل لتاريخ العلوم طالما أن تاريخ العلم في سيرورة، وفي الوقت الذي ينشغل فيه الغرب ـ الكافر ـ بالنظر في العالم ـ مستجيبين لأمر الله ـ فإن الشرق ـ المسلم ـ ينكفئ علي النص وفي النص خوفا عليه وكأن الانشغال عن النص ومغادرة سكناه سوف تجعله في أيدي السارقين أو عرضة للهدم، ومن ثم أمكن القول إن الغرب الكافر يحقق خلافة الله علي الأرض أكثر من هؤلاء الذين يعتبرون أنفسهم خلصاءه وحراس دينه.
اللافت في أمر هذه القلاع الإيديولوجية المقنعة بالدين أنها تستغل الدين لتثبيت ثقافاتها التقليدية ولحماية تراثها وتصوراتها عن العالم وليس العكس، فالحقيقي أن الدين لديهم يحمي الثقافة التقليدية وليس حفاظهم علي الثقافة التقليدية رغبة في حماية الدين، بدليل مثلا أن الخطاب الذي أرسله الشيخ القرضاوي لملك السعودية يطالبه فيه بالسماح للسيدات بقيادة السيارات رُد عليه من قبل مفتي السعودية بالقول إن القرضاوي لا يفهم طبيعة “التقاليد” السعودية!. لم يجادله الأخير في مسائل فقهية ولكنه قطع عليه الطريق بالحديث عن التقاليد، عن الثقافة المحلية، ما سكت عنه أن التبرير الديني لمنع السيدات من قيادة السيارات ليس أكثر من غطاء ديني لتثبيت الثقافة المحلية ومقاومة زحزحتها. المنطلق إذن لم يكن النص الديني وإنما النص الموازي/النص الثقافي الذي تم به ترميم فجوات النص الديني ليصبح هو الدين والدين هو.
النص الموازي أيضا هو إحدي إشكاليات الأصولية الكبري وإحدي إشكاليات السلفية أو الإيديولوجيا المقنعة بالدين. كل الأصوليات في العالم تستند دائما إلي نصوص موازية أكثر من اعتمادها علي النص الأصلي. في حالتنا هذه فإن النص الأصلي هو القرآن، والذي من المفترض أنه المرجعية الأصلية للمسلمين فيما اعتمدت الأجيال التالية للخلفاء الراشدين علي عدة نصوص موازية أهمها طبعا “الحديث النبوي” أو ما يعرف بسنة النبي. الإشكالية تكمن في تحول النص الثانوي أو الموازي إلي قوة أكبر من النص الأصلي، لأنه إذا اتفقنا علي أن النص الأصلي نص مفتوح وحمال أوجه وممتلئ بالفجوات والصوامت فإنه في النص الثانوي دائما حكايات يمكن بها ترميم هذا النص والإجابة بها علي كل الأسئلة وفي أي وقت وفي أي ظرف.
المتابع لخطابات مشايخ السلفية يدرك حجم الإلمام بالحديث والمرويات علي حساب الإلمام بالقرآن. لا أقول إنهم لا يحفظون القرآن بل أعني أن خطابهم غالبا ما يخلو إلا فيما ندر من الاسترشاد بالنص القرآني فيما الحديث طوال الوقت عن المرويات والحكايات التي تمتلئ بها كتب التراث، فتلك ـ ولأنها من صنع بشر يتفقون تماما في الإيديولوجيا ـ يمكن طوال الوقت مساواتها بالنص الأصلي لمنحها حصانته، ومن ثم تتحول تلك المرويات إلي قرآن وتتحول مفردات هذه المرويات إلي مفردات الله.
وبالكيفية نفسها تساوي الإيديولوجيا السلفية بين التاريخ وبين الدين، فكل مرويات التاريخ عن السلف الصالح هي مفردات الدين وموجباته وحلاله وحرامه، فإن ضرب السلف الصالح زوجاته كان ضرب المرأة دينا، وإن تكلمت زوجات النبي من وراء حجاب كان الكلام من وراء حجاب دينا، وإن غزا السابقون وأسروا وسبوا كان الغزو والأسر والسبي دينا، وإن ربي السابقون لحاهم كانت اللحية دينا وتقصير الإزار دينا واستخدام المسواك دينا، وإن قتل السابقون وكفروا بعضهم بعضا كان القتل والتكفير دينا.
لهذا وجد الحكام دائما في حراس الإيديولوجيا الدينية دائما ذراعا للبطش بمعارضيهم وأساسا لتثبيت عروشهم عليه، وقصة العلاقة بين رجال الدين والحكام علاقة تفرد لها آلاف الصفحات في الكتب التراثية. وفي ظني أن استبعاد التيار العقلاني المتسامح للإسلام كان سببه سياسيا بالأساس وليس لأية أسباب دينية، فالتيار العقلاني  وخاصة لدي المعتزلة ـ كان يعتبر أن الإمامة اختيار الأمة، فيما يعتبر التيار النصي أو الأصولي أنه لا خروج علي الحاكم درءا للفتنة فيما بالغ بعضهم مثلا كإخوان الصفا بالقول إن الحاكم خليفة الله علي الأرض، علي الرغم من قول عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- “من بايع رجلا بغير مشورة المسلمين فلا يبايع هو ولا الذي بايعه”. لهذا وشمت دائما الأصولية الدينية بالسياسة، لأنها لا تنشغل بالسياسة فحسب بل يمكن استخدامها دائما لتدعيم الحكم بغطاء شرعي.
ما أقوله إن السلفية التي هي أحد أشكال الإيديولوجيا المقنعة بالدين في إدعائها بأنها تحمي الدين فإنها تعارض الدين نفسه حماية للتاريخ، تعارض النص حماية للسياق الذي ظهر فيه النص. وإذا كان الإسلام ثورة حررت الإنسان بإزاء ذاته وحررته من ثقل التراث وعفن الموروث كما حررته بإزاء مجتمعه بإعادة تركيب البنية الاجتماعية لتكون أكثر تسامحا وأكثر عدالة فإن إصرار السلفية كمنهج علي استبدال تراث بتراث وموروث بموروث تحولها من قوة مضافة للإسلام إلي قوة منقوصة منه لأنها تسجن الإنسان مرة أخري وتعيده للجاهلية مرة أخري، هذه المرة باسم الإسلام.

النص مأخوذ من هنا:

http://www.akhbarelyom.org.eg/issuse/detailze.asp?mag=a&field=news&id=3869

جوعهم جوعنا

أكتوبر 6, 2011

إعلان الإضراب المفتوح عن الطعام والاعتصام في حيفا تضامناً مع الحركة الأسيرة
جوعهم جوعنا

لقد مرّ الأسبوع الثاني من جوع أبناء شعبنا الأسرى في سجون الإحتلال، في إضرابهم عن الطعام إحتجاجاً على إعتقالهم في أحقر الظروف الممكنة، وقد آن الأوان لنثبت موقفاً حاسماً يعيد معاناة الحركة الأسيرة إلى رأس سلم الأولويات في نضال شعبنا الفلسطيني.لذا، فقد بادرت مجموعة من الشابّات والشباب من داخل فلسطين المحتلة ومن كل الأطياف والفئات السياسية، إلى إعلان الإضراب المفتوح عن الطعام والاعتصام في مدينة حيفا، انطلاقاً من يوم السبت، الموافق 8.10.2011، تمام الساعة الثامنة والنصف مساءً، تضامناً مع مطالب الحركة الأسيرة، وتماهياً مع نضالها الشرس ضد الإحتلال وسجونه.تهدف هذه الخطوة إلى إعلان الدعم الكامل لمطالب الحركة الأسيرة، وأولها الحرية الكاملة من الأسر. وكذلك إلى رفع الوعي وتجنيد الدعم الجماهيري والمؤسساتي إلى نضال الأسرى ومعاناتهم، وتشكيل أرضية صادقة لانطلاق الاحتجاج الشعبي العنيد والمُلحّ ضد الاحتلال وسجونه
.
للأسف، نعمل في سباقٍ مع الزمن، حيث أن كل يومٍ يمر يزداد فيه الخطر على أخوتنا في السجون، ما يضعنا أمام مصاعب كثيرة في التجنيد والتنسيق، لذا:

من الضروري أن نؤكد أننا نعتبر كل الفئات الوطنية شريكة في هذا العمل، ومدعوة للمساهمة والدعم والمشاركة في إحياء النشاطات والمبادرات. ونحن نناشد الحركات والأحزاب الوطنية، وكذلك الجمعيات الأهلية، خاصةً العاملة في مجال حقوق الإنسان، والحركة الأسيرة والشؤون القانونية، بالإنضمام إلى هذا النضال الوطني الموحّد الذي لا يهدف إلا للمطالبة بحق المناضلين ضد الإحتلال بالحرية، منسجماً حتى النهاية، مع مطالبهم وقراراتهم. كما ونوجّه مناشدة خاصة وحارة إلى أهلنا، أهالي أخوتنا الأسرى داخل أراضي الـ48، للوقوف إلى جانبنا.
نرجو كل من يرغب في الاستفسار أو تقديم المساهمة والدعم او الانضمام إلى المضربين/ات عن الطعام أن يرسل رسالة إلى البريد الإلكترونيMajd948@gmail.com أو lana.khaskia@gmail.com . أو الإتصال إلى هاتف رقم- 0506386646، أو-0523259766، لتنسيق العمل. نحن بحاجة إلى كل دعم على الصعيد الإعلامي والتنظيمي وأيضاً على صعيد التجنيد والمشاركة الشخصية.

ندعوكم يوم السبت، في حي الألمانية- حيفا تمام الثامنة والنصف مساءً للإنضمام إلى خطوتنا النضالية وإعلان الإضراب والإعتصام المفتوحين.

الحرية لأسرى وأسيرات  الحريّة

فيلم ثوري طويل

مايو 13, 2011

هذا المقال مقتبس عن موقع السورية المندسة لمشارك مندس لم يذكر اسمه ونزولا عند رغبتي الشخصية بالاحتفاظ بهذا المقال التحليلي الساخر الرائع وربما إيصاله للمزيد من القراء، قررت طلب نشره من الكاتب ولم يرد عليّ بعد لذا قررت سرقته ومنه السماح.

قبل ما بلش حكي…

عزيزي القارئ: قوم عميل كاسة شاي،شعلك سيجارة…سكرلي هالفيسبوك والجزيرة والسكايب بمعيتك…وعود لأحكيلك هالحكاية:

المربع:كائن ثنائي الأبعاد يعيش في المستوي.

المكعب:كائن ثلاثي الأبعاد يعيش في الفراغ

من هالتعريف البسيط نلاحظ أنو المكعب بيشبهنا كتير…باعتبارو عايش بالفراغ…فراغ سياسي فراغ اجتماعي فراغ عاطفي أو حتى روحي ما بيهمنا…

أما المربع فهو كائن ممسوح عايش ع المستوي…يعني متل الشفرة ع الارض مثلاً

هلأ من هون اسمحولي اتساءل…يا ترى نحنا شايفين هالوطن مربع لما مكعب؟

من عندي بلشت شوفو مكعب بل وبشده…مكعب مرسوم بالفراغ المؤلف من 3 محاور:

محور السينات: واللي فيه كل شي موالاة بغض النظر عن الدافع اللي خلاهن يصيروا موالاة،منهن اقليات عرقية أو طائفية،منهن أقليات طبقية (تجار الشام وحلب)،منهن أقليات أيديولوجية (جماعة الحزب القومي السوري الاجتماعي) ومنهن ناس لا تنتمي لكل ما ذكر سابقاً بس بيجمعن الخوف من المجهول…يعني عيشة الكلاب اللي بتعرفها أحسن من عيشة الكلاب اللي بتتعرف عليها…

وهاد المحور ما هو محور أحادي الطيف…يعني ازا موشرناه (مررناه عبر موشور) رح نشوف ألوان منحبك…مو بس ألوان،عمليا رح نشوف أشكال الوان:

الشكل الأول: منحبك متطرف،هدول الناس الأشد التصاقاً بالسلطة…وهنن الفئة المحرضة ع باقي الفئات..يعني هدول هنن يلي بيطلعوا الفنة تبع عزمي بشارة خاين ومنى واصف خاينة وكل واحد ما بيعبد صرماية بشار خاين…هدول اللي بيحذفوك من الفيسبوك بس ما بينسوا اسمك مشان يلعنوا سلافك لما يشوفوك وخاصة لما ترجع ع البلد…طبعاً بيبعتولك رسالة بتسم البدن قبل ما يحذفوك.

الشكل التاني: منحبك للعضم…هدول ناس الهن مصالح مع النظام،تجار وولاد تجار وصداقات مع النظام وعلاقات شخصية والذي منو…هدول ما بيحذفوك من الفيسبوك ولا بيخونوك لأنك رفيقون،بس بيحاولوا يعملو جهدن ما يقرو أي شي ضد النظام ولا يشوفوا اي فيديو للمجازر اللي عم تصير وغالباً ما بيفوتوا ع المندسة مشان ما تتسمم أفكارون…يعني عاملين حصار على ضميرون لانو مصالحون تقتضي أنو ما يندسوا.

الشكل التالت: منحبك يا كبيييير…هاد البني آدم غالباً انسان بسيط ومواطن شريف…بس ما بيقرا غير لما يكون عندو فحص وبعبارة أخرى ما بيعرف شي عن تاريخ سورية الحديث غير من كتب القومية،هلأ هاد البني آدم مصدق رواية النظام مع انو ممكن جدا يكون عم يسب ويكفر ع قناة الدنيا لأنو عم تستحمرو،وهاد المواطن كمان احتمال كبير يكون من أقلية دينية…يعني كل شي حواليه من اهل ورفقات وقرايبين عم يخوفوا ديانتو من السلفيين يلي بدون يقطعو راسو كما ظهر على التلفزيون…(بالفيديو الشهير يلي حطوه ع اساس أنو بسورية ونسيوا يشيلو الصوت لما بيقولو هكذا ستكون نهاية جيش المهدي الجبان…يعني الجحاش مشان تكمل روايتن لازم يقولوا صار عنا جيش المهدي بسوريا….عقبال الخمير الحمر انشالله)…

طبعاً منحبك يا كبير هو بني آدم مرشح ليصير مندس…بس بدو مين يفتحلو عيونو متل الخلق…ويفهموا أنو المواطن الشريف مو بس اللي بيآمن بنظريات الممانعة وبيحب رئيسو..المواطن الشريف كمان هو اللي بيحب بلدو…

الشكل الرابع: منحبك بس شو مشان؟ : هدول عالم عرفانة اللي عم يصير…بس مقتنعين انو سيادتو ما بيهون عليه هالشي وانو هي حالات فردية…يعني الف شهيد استشهدوا بألف حالة فردية،و10 تالاف معتقل اعتقلوا أيضاً بعشر تالاف حالة فردية…ما بعرف شو هو الرقم الحرج للحالات الفردية اللي بيخلي هدول العالم يفيقوا، غالباً هدول ما في منهن أمل لأنو المساحة الأكبر من تفكيرون بيشغلها الخوف ولا شيء آخر غير الخوف…طبعاً رفيقك ماركة منحبك بس شو مشان بيكون حاطط صورتو الشخصية ع الفيسبوك يعني لا صورة المعلم ولا أسود…بس بيكون مجاوب ع كم سؤال تبع هل توافق على أن يستمر الرئيس بشار؟ وخالع وحدة نعم بحال انكمش شي نهار وهو عم يشتري الفولات يوم الجمعة يفتحلون الفيسبوك للشباب ويورجيهن أنو هو منحبك وانو مشترك بالجيش السوري الالكتروني كمان.

محور العينات: وفيه ناس مع الثورة،ومع التغيير ولكن الدافع فيه شيء من التأثير الديني…يعني بالإضافة للظلم وغياب الدولة المسؤولة وانحصار مسؤولية الدولة بحماية الكرسي وحماية مصالح المستفيدين منها….هدول الناس عندن مفهوم ديني للحرية يعني بدهن اصلاحات وبدهن يطير هالنظام باللي فيه قشة لفة مشان يمارسوا حريتهن الدينية،والتي قد تؤدي ببعض أشكالها إلى التأثير على حرية الآخرين،أنا هون عم احكي عن المجتمع المتدين وليس المجتمع التكفيري السلفي الارهابي الموجود فقط على شاشة الدنيا…يعني تخيلوا مثلا يطلع قانون يمنع كل شي بارات بالبلد ويصير عليه تصويت سواء جماهيري أو من خلال مجلس شعب منتخب غالبية اعضاؤو متدينين…ساعتها بدي شد ع بيروت كل ما اجا ع بالي اشرب كاسة عرق…وهاد شي قابل جداً للحدوث إذا سقط النظام وصارت انتخابات نيابية نزيهة ورح اعطيكن مثال عن اللي صار بفلسطين…مع انو فلسطين فيها وحدة من اقوى الحركات اليسارية بالعالم العربي،اللي ربح الانتخابات كانت حماس! طبعاً حماس مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالاخوان المسلمين.

طيب شو هدول الاخوان المسلمين؟ هلأ يلي بدو التفاصيل يتفضل يزورنا بالويكيبيديا…. واللي بدو الزبدة، الإخوان هي حركة تمثل الاسلام السياسي..يعني الجماعة بدهن يصير حكم بالشريعة الاسلامية، ما بدهن يقتلوا “الكفار” بس بدهن يحكموهن متل ما كان عمر بن الخطاب يحكم المسيحية واليهود ع وقتو…مواطنين درجة تانية +ضربة منية أنو مستحملينهن بالدولة الاسلامية الرشيدة.

طيب عندنا إخوان بسورية؟

هلأ انا شخصياً عايش كل عمري بسورية وما بعرف حدا منظم بتنظيم الاخوان..ولكن قيادات الاخوان الموجودين بلندن (الشقفة والبيانوني) بيدعوا انو الن زلمن بسورية…ومنطقياً في ناس من المتدينين خاصة يلي عندن طموح سياسي ممكن يحطوا خبزاتن ع جبنات البيانوني ويصير للاخوان المسلمين وجود ع الارض بسورية..كتنظيم سياسي وليس كميليشيات مسلحة.

وهيك بيكون صار عندكن فكرة عن محور العينات.

محور الصادات: هلأ هاد المحور المتعامد مع المحورين السابقين بالفراغ…هاد بيضم الناس اللي ضد النظام،واللي ما بتتفق ايديولوجيا مع الاخوان بنفس الوقت…يعني هاد المحور فيه كل شي يساريين ولادينيين ثوريين وفيه كتير عالم معتدلة دينيا (من كل الاديان والطوائف) بس بترفض فكرة الاسلام السياسي وبترفض فكرة امتطاء الدين للوصول للسلطة…يعني باختصار هاد هو المحور الثوري العلماني.

طيب ع هالحكي كل محور متعامد مع المحورين التانيات…يعني كل مجموعة عندها (خصمين) سياسيين،صح؟

أي نعم يا فتح…بلشت تفهم ع ربي

يعني النظام مو بس ضد الاخونجية كما يدعي…وإنما ضد العلمانيين الثوريين والدليل الاعتقالات اللي صارت لكتير شيوعيين وعلمانيين سواء مؤخرا خلال الأحداث أو قبل ذلك…يعني لا حدا يقلي إعلان دمشق مثلا جماعة سلفية مسلحة…ولا حدا يقول انو ميشيل كيلو كان عم يدور ع سكينة بالمطبخ وعم يصيح ع الجهاد قبل ما تسلمو خالتي أم ميشيل للسلطات المختصة.

طيب والاخوان ضد العلمانيين الثوريين؟؟

حالياً لأ…بوجود بعبع النظام الكل خرسان وما عم يفتح تمو…لا هدول عم ينقرو ع هدول ولا هدول عم ينقرو ع هدول…يعني انا اليوم شخيت ضحك لما شفت فداء السيد حاطط ع صفحة الثورة أنو حرائر سورية عم تستغيث الله الله يا حرائر سورية…وحاطط تحت هالكلمة صورة رفيقة شيوعية معتقلة (تهامة معروف)…أنو لما يقول حرائر بتخيل وحدة لابسة برقع!

هلأ ما كتب أعلاه هو نظرية المكعب مع برهانها…

أما أخونا خالد العبود اللي بكالوريتو أدبية ومو سمعان بالهندسة الفراغية وعايش كل عمرو بمستوي (بيجوز كمان يكون عايش بالمستقيم) فهاد الزلمة يرى الوطن كمربع ضمن مستوي فيه محورين:محور منحبك ومحور العصابات المسلحة والتكفيريين…

————————————————————————-

طيب،إذا سقط النظام شو رح يصير بجماعة منحبك؟ومين رح يكون اقوى محور العينات لما محور الصادات؟؟

مبدأياً جماعة منحبك بأطيافها المختلفة رح تتوزع على 3 موديلات:

1.ناس خارج الملعب السياسي…هنن الأسماء اللي اسمها متوسخ بشدة بالفساد وتتضمن العيلة المالكة حالياً…يعني ما بتخيل رامي مخلوف رح يأسس حزب مثلا ويمارس العمل السياسي لانو يا رح يكون محبوس يا هربان برات البلد…نفس الحكي ينطبق على محمد حمشو صاحب قناة الدنيا وغيرهن…ومن لف لفهم…يعني المهربين والزعران والشبيحة ما رح يشكلوا حزب التهريب والدخان الديمقراطي مثلا..أو حزب القناصين الأحرار.

2.ناس ما بتفهم بالسياسة ولا بالرياسة ع قولة معلمنا زعيم الثورة أبو نظير الله يفك أسرو…هدول رح يكونوا خارج المعادلة جزئياً…يعني ما رح يمارسوا السياسة بشكل فاعل من خلال تشكيل الأحزاب وإنما بشكل منفعل من خلال انتخاب ممثلين لهم،هلأ مين رح ينتخبوا ما بعرف بس ما بتخيل ينتخبوا أحزاب لها خلفيات دينية…أساساً لازم خلال الفترة الانتقالية تطلع قوانين تمنع تشكيل أي أحزاب على أسس دينية او عرقية…يعني مثلا حزب بس للمسملين أو حزب بس للأكراد…لانو هي الشغلات بتأذي مفهوم المواطنة والدولة المدنية…بس مع ذلك رح يكون في أحزاب مدنية ظاهرياً ولكن اغلب اعضاءها وقياداتها عندن فكر ديني…المهم الفئة الثانية غالباً رح تكون أصواتها موزعة وإذا في أحزاب وسط رح تكون اصوات هالفئة عند أحزاب الوسط.

3.جماعة منحبك للعضم (واللي عندن رؤوس أموال قوية) : رح يحاولوا يأسسوا أحزاب وسط ويمارسوا العمل السياسي بهدف الحفاظ على مكاسبن…طبعاً هاد حق مشروع ضمن دولة القانون،ولما يكون في رقابة ع الكل مافي مشكلة ولا في خوف انو الطبقة البورجوازية تسرقنا او تحصل على امتيازات من فوق الاساطيح….اصلا ما رح يكون في شي فوق الاساطيح غير الستالايت وخزان المي…القناص بيكون عم يلعب كاونتر…

4.منحبك يا كبييير: هاد الزلمة ممكن جدا يستميلوه جماعة القومي السوري…من خلال شعاراتون الطنانة الرنانة يعني ازا ما انتسب الهون رح يصوت الهون،القومي السوري أخطر من حزب البعث ومن الإخوان مجتمعين…واللي مو مصدقني يروح يقرأ لانطون سعادة…وبعد ما يخلص قراءة يغمض عيونو ويتخيل سعادة رئيس جمهورية…ويترحم على 60 صدام حسين وشي 17 حافظ اسد…بس من حقهون الوجود كحزب سياسي والمساهمة بالحراك السياسي بها البلد ضمن قانون يضمن حقوق الجميع…وبغض النظر عن افكارن اليمينية فيهن ناس فهمانة.

5.منحبك بس شو منشان؟: هدول الجماعة بعد ما ياخدو نفس ويفيقوا من الصدمة ويسمعوا الخبر ع قناة الدنيا انو سقط النظام….ويشوفوه ع اليوتيوب ويقروه بجرايد 70 دولة…رح يبلشو يتخبطوا…ومهمة الفئات اللي عندها وعي سياسي انو تفهمون وين الله حاططون خاصة أنو هالفئة عددها مو قليل…

6.طيب المعارضة المتدينة الحالية: رح ينضم إلها حدا من جماعة منحبك؟؟؟له يا معلم ولو…مولانا البوطي وكل شي في قبيسيات..بعد ما يتيتموا بعد حزب البعث رح يروحوا يتمسحوا بالإخوان!

هلأ نفس الكلام اللي قلناه عن القوميين السوريين ينطبق على المتدينين…من الضروري الغاء فكرة الاحزاب الدينية كأحزاب قائمة على فكر ديني ومحتكرة من قبل طائفة أو دين معين،ولكن مافينا نحرم مواطن او مجموعة مواطنين من ممارسة العمل السياسي لانهن بيصلوا او الهن دقن….

العمى يعني رئيسنا الجاية اسمو فداء السيد؟؟؟

لك أبي فداء السيد اجا هيك حسب نظرية الاحتمالات…ضربت معو الزلمة لأنو أول واحد عمل صفحة للثورة السورية وبلشت العالم عندو تكتر…بـ15 آذار كان عندو 30 الف واليوم صاروا شي 175 الف…

فداء السيد كل اللي عم يعملوا انو عم يستقبل الفيديوهات تبع الاحداث والمظاهرات،عم يحط عليهون الله الله يا شباب درعا،الله الله يا حرائر دوما…إلخ هالكم كلمة اللي حافظن،وعم ينشر…فداء السيد لا يتعدى كونه قناة اعلامية عم تتطلع الناس على اخبار الثورة من خلالو،يعني مثلا ازا بيطلع فداء السيد بكرة الصبح بيقول منحبك بتخلص الثورة شي؟؟؟الجواب لأ!! فإذا لا فداء ولا غيرو الو دور قيادي بالثورة..وفي كتير صفحات للثورة ع فكرة محتواها علماني صرف،وحدة منهن اسمها الحرية لشعب سورية،نستحق العيش بكرامة..والشب اللي عاملها مسيحي عايش باميركا وفيها شي 25 الف راس…بس فداء ضرب معو الحظ كونو أول واحد عمل صفحة والناس صارت تبعتلو الفيديوهات…الله يعطيه العافية بكرة بعد الثورة منعملو حفل تكريم ومنتشكرو…

هلأ هاد كل شي براسي حالياً…أصلا طولت عليكون وإذا في أي نقد أو تصحيح أو وجهة نظر على الموضوع انا رح كون متابع التعليقات…مرة تانية شكراً لقراءة هالنص الطويل…والثورة مكملة…واللي خايف من انتكاسة طالبانية بعد الثورة بقلو…اول باشتان طالبان ما عملت اللي عملو هالنظام…تانياً اللي عمل ثورة بيعملها ثورتين…كرمال تصير سورية وطن ما تتمنى تهاجر منو أول ما تاخد شهادتك الجامعية….

والخلود لنضالنا المندس

رابط المقال: http://www.the-syrian.com/?p=2908#comment-1069


oudmigrations

Oudmigrations is a platform for documenting the journeys and histories of ouds from the Ottoman Empire

Iran Media Focus

Blogging & updating on Iran related news- focusing on Politics, Human Rights & the Iranian nuclear Program. Followed by top Middle East Analysts, Reportes & think tanks.

Palestine Research Group for Postcolonial Studies

"It was never the case that the subaltern could not speak: rather that the dominant would not listen"

جنوب الحزن، شمال الهاوية.

حيث أنا، نُوريُوس الأول ملك يُوتوبيا المجانين الضائعة وضواحيها.

شريط سينما

مدونة إسلام السقا

Windows on Iran

Explorations of Persian culture and politics.

مقاطعة إسرائيل لتحقيق العدالة

مرجع شامل باللغة العربيّة عن حركة المقاطعة العالمية لإسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها

ع الرصيف

Get Up, Stand Up

Exiled Razaniyyat

Personal observations of myself, others, states and exile.

اِسْرِنْداء

رسائل إلى الفضاء الداخلي ومذكرات جندي في حرب الكل ضد الكل--اللغة تائهة والذاكرة شبه مستقلة عن صاحبها

خربشات بيروتية

لم يعد هناك مكان آمن سوى سنتيمترات مربعة في الجمجمة - جورج أورويل

Mostafa Sheshtawy

About Life, Photography And Social Media

Cairo Says Hello

Shooting Cairo.

Sleepless in Gaza

Venting Can Be Therapeutic

Olva Tito's Blog

EL OLVANISM .......... Just a Different Way Of Thinking

Cinnamon Zone

A Small Scratch Book on the Big Big Web

مصر هبة النيل

مصر يامه يا بهية يام طرحة وجلابية الزمان شاب وانتي شابه هو رايح وانتي جاية

بهدوء

تأملات هادئة قدر الإمكان فى عالم مستفز

BiKaffe

اكتب ب كفّي ما يكفي لنقول بكفّي !

نور زاهي

في زمن الرصاص والقذائف والمدافع، القلم مدفعي والكلمات ذخيرتي والورقة ساحة معركتي...

2reer

أن يدركنا الأجل قبل هوان الرجال

دونكيشوتات

( قبل أي شيء آخر... لأنّني إنسان)

ن

أَعبَثُ هُنَاْ حَتَّى أَعُودَ مَدَاْئِنِي عَلَى ظُهُورِ الحِيتَاْنِ الحَدْبَاءِ الطَائِرَةِ , طَوَّاْفِيْ وَادِي عَبْقَر, مَدَائِنٌ مِن طِينٍ وَ نُحَاسٍ و أَرْو

Wlahy Ma3rf...Blog mlhash esm

انك لن تستطيع معي صبرا...

Hadeel's

Trying to Make a Difference

Random Shelling قصف عشوائي

"We are sorry for the inconvenience, but this is a revolution"

Arab Agenda

I write what I want

[] الكرمل

مجرد ويسكي في دمي وأغنية في أذني

Shima

There's always a way to run out

حيفا الحرة

المنظر من شارع الجبل

untitled48

أنا أبحث اذن اقرأ والكثير من أجل التنقيب، لذلك أكتب بين الفينتين في اللامكان بين النقطتين// كايد توفيق أبو الطيف في لجة الثقافة بين الخشبة و النص!

The Book Of Illusions

خواطر من هنا وهناك

A Voice from Palestine صوت من فلسطين

Until Return & Freedom حتى العودة والحرية

The Diary: where all the random thoughts go

find what you love and let it kill you

فَوَضَى . .|مَشَآأإعَرْ |. .

بيقولوإ عني إني ناْشط سياسيْ وناْسَ بتقول عني إني مدون بس كل إللي إنا اعرفه إني " مجرد إنسان " بيعبر عن إللي جوإه عن طريق إلورقة وإلقلم .

Best of The Worst AR

Just another freak blog