Archive for the ‘بحب السيما’ Category

تحية للسينما الفلسطينية التي كانت

مايو 21, 2012

17.12.1945

أغسطس 1, 2011

مقال في جريدة الاتحاد بتاريخ 17.12.1945 حول شركة إنتاج الأفلام العربية الفلسطينية في يافا.

تحية ليسري نصر الله

يوليو 18, 2011

سرقات صيفية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

سيرة المخرج السينمائي المصري يسري نصر الله

(لم أجد الجزء الرابع مع الأسف)

أفلامه وأفلام شارك في إنجازها:

الوداع يا بونابرت (مؤلف ومساعد مخرج)- 1981

اليوم السادس (مؤلف)- 1986

إسكندرية كمان وكمان (مؤلف)- 1989

سرقات صيفية (مؤلف ومخرج)- 1990

مرسيدس (مؤلف ومخرج)- 1993

صبيان وبنات (مؤلف ومخرج)- 1995

المدينة (مؤلف ومخرج)- 1999

باب الشمس (ومخرج)- 2004

جنينة الأسماك (مخرج)- 2008

إحكي يا شهرزاد (مخرج)- 2009

كما عمل مع المخرج السوري الراحل عمر أميرالاي في الفيلم التسجيلي مصائب قوم

31.8.1934

يوليو 13, 2011


 

نُشر هذا الإعلان في جريدة الدفاع الفلسطينية بتاريخ 31.8.1934 وفيه تتوجه شركة السينما الفلسطينية الوطنية للجمهور الفلسطيني لشراء أسهم في الشركة.

نكبة فلسطين في باب الشمس

مايو 25, 2011

مرت عشرة أيام على ذكرى النكبة الثالثة والستين ولا أدري بعد ما أكتب.

شاهدت قبل بضع ليالٍ وللمرة الستين ربما فيلم باب الشمس وهو أحد أفضل الأفلام الناقلة للرواية الفلسطينية كما ينبغي، ويعود ذلك طبعا لالياس خوري ويسري نصر الله اللذان لا يشتغلان في القضية الفلسطينية بدافع عقدة الذنب وإسقاط الواجب. لكني طبعا لا أنكر قدرات جميع من شاركوا في العمل وبالتحديد الممثلة حلا عمران. ليس غريبا أن ثلاث الشخصيات التي ذكرتها تقف اليوم مع ثورة الشعب السوري فهذا من شيم الصادقين واللذين يرون الحقيقة دون خوف واختباء.

حتى هذه اللحظة لم أجد ما أكتبه بعد عبور اللاجئين الفلسطينيين لخط إطلاق النار في هضبة الجولان السوري المحتل وملامحهم الصاخبة فرحا وشوقا لمكان غالبيتهم لم يروه. ستبقى العودة طموح كل فلسطيني بصرف النظر عن عرقلات الواقع فهل كان احتلال فلسطين واقعا؟ لم أجد أفضل من “يبكي ويضحك” لأقول لنفسي ولو شيئا يسيرا عن نكبة شعبي.

صباح الخير عمرو واكد

مارس 30, 2011

بعد ليلة خالية من النوم والتي ملأتها فيديوهات يوتيوب من الثورتين المصرية والسورية الأولى من أجل التحريض والتعبئة والثانية من أجل الأمل، شاهدت لقاءا مع الفنان عمرو واكد.

لا أنسى الشعور بالإعجاب الذي ملأني حين شاهدت عمرو واكد لأول مرة في فيلم “ذيل السمكة” للمخرج سمير سيف والذي لم يكن عظيما أي الفيلم إلا أني ولأول مرة أرى ممثلا شابا يتلو أبياتا من الشعر لصلاح جاهين طوال الفيلم حيث يلعب عمرو واكد دور أحمد كشاف النور الذي يكتشف بلده بكل “شربكاتها” واختلال المنطق فيها عن طريق فحصه لعدادات الكهرباء في بيوت الناس على اختلافها. أحمد شاعر بالفطرة إلا أنه لا يتكسب من هذه الهبة بل يؤلف أبياتا من الشعر في الحمام حين يحاول التخلص من رائحة الطورشي التي تسكن جلده بعد وقوعه في برميل الطورشي في أحد الدكاكين التي يفحص عدادها ويسترسل في شعره حين يشعر بالظلم.

في فيلمه القصير “لي لي” أقنعني عمرو واكد بتدينه والاضطراب الذي يودي به إلى صراع شديد مع نفسه حين يرى امرأة شبقة جميلة لأول مرة عن قرب رغم انزعاجي الشديد من تصوير الفيلم المبتذل للمرأة إلا أن أداء عمرو واكد من القوة بحيث يمكنك تجاهل الكثير من التفاصيل المهمة وغير المهمة.

في فيلم “أحلى الأوقات” جسد شخصية بتاع العرايس الذي ترك تخصصه راكضا وراء هواية لا يقدّرها أحد وكأنه بهذا الدور يتحدث عن أزمة جيل وذهنية كاملين إذ تعاني غالبيتنا من التخبط حتى في دراستنا بين الاختصاصات المقبولة والمطلوبة والتي تتلاءم مع خزعبلات المجتمع وبين ما نحب، أنا بدوري استنتجت أن حياتي ستظل متوقفة إن لم أترك اختصاصي في الجامعة بعد سنتين ونص السنة من البكاء والشرود وعدم الانسجام والشعور بالفشل.

يأتي دوره في فيلم “جنينة الأسماك” للمخرج يسري نصر الله الذي أفخر جدا بقدراته الإخراجية وأتبجح بأصوله الفلسطينية، كان عمرو واكد طبيب تخدير يجري عمليات ما يسمى بالترقيع بعد ساعات دوامه الاعتيادية في عيادة مخفية تظهر تماما عادات مجتمعنا الذي يخبيء كل شيء ويمارس الكذب بمهارة مبهرة.

المهم أن عمرو واكد ليس ممثلا رائعا فقط بل هو مثقف حر يحركه ما يحرك الشارع تماما كما ينبغي أن يكون المثقف والفنان جزء من الشارع ومن همومه ولا يكتفي بالأجر الذي يتقاضاه على دور قدمه أو على كتاب باع منه آلاف النسخ. يبدو كلامي ساذجا وحالما لكن المتلقي والذي بيده أن يحكم على الفنان لديه مطلق الحق في تقييم الفنان ورفع سقف مطالبه منه بما أننا في عهد رفع سقف المطالب.

إن قوائم العار كفيلة بتحجيم أشباه “الفنانين” أما أنا فيفرض عليّ تفاؤلي وتأثير الثورات الشابة أن أرى الجانب المشرق فحسب.


oudmigrations

Oudmigrations is a platform for documenting the journeys and histories of ouds from the Ottoman Empire

Iran Media Focus

Blogging & updating on Iran related news- focusing on Politics, Human Rights & the Iranian nuclear Program. Followed by top Middle East Analysts, Reportes & think tanks.

Palestine Research Group for Postcolonial Studies

"It was never the case that the subaltern could not speak: rather that the dominant would not listen"

جنوب الحزن، شمال الهاوية.

حيث أنا، نُوريُوس الأول ملك يُوتوبيا المجانين الضائعة وضواحيها.

شريط سينما

مدونة إسلام السقا

Windows on Iran

Explorations of Persian culture and politics.

مقاطعة إسرائيل لتحقيق العدالة

مرجع شامل باللغة العربيّة عن حركة المقاطعة العالمية لإسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها

ع الرصيف

Get Up, Stand Up

Exiled Razaniyyat

Personal observations of myself, others, states and exile.

اِسْرِنْداء

أقول لأكون ورسائل إلى الفضاء الداخلي

خربشات بيروتية

لم يعد هناك مكان آمن سوى سنتيمترات مربعة في الجمجمة - جورج أورويل

Mostafa Sheshtawy

About Life, Photography And Social Media

Cairo Says Hello

Shooting Cairo.

Sleepless in Gaza

Venting Can Be Therapeutic

Olva Tito's Blog

EL OLVANISM .......... Just a Different Way Of Thinking

Cinnamon Zone

A Small Scratch Book on the Big Big Web

مصر هبة النيل

مصر يامه يا بهية يام طرحة وجلابية الزمان شاب وانتي شابه هو رايح وانتي جاية

بهدوء

تأملات هادئة قدر الإمكان فى عالم مستفز

BiKaffe

اكتب ب كفّي ما يكفي لنقول بكفّي !

نور زاهي

في زمن الرصاص والقذائف والمدافع، القلم مدفعي والكلمات ذخيرتي والورقة ساحة معركتي...

2reer

أن يدركنا الأجل قبل هوان الرجال

دونكيشوتات

( قبل أي شيء آخر... لأنّني إنسان)

ن

أَعبَثُ هُنَاْ حَتَّى أَعُودَ مَدَاْئِنِي عَلَى ظُهُورِ الحِيتَاْنِ الحَدْبَاءِ الطَائِرَةِ , طَوَّاْفِيْ وَادِي عَبْقَر, مَدَائِنٌ مِن طِينٍ وَ نُحَاسٍ و أَرْو

Wlahy Ma3rf...Blog mlhash esm

انك لن تستطيع معي صبرا...

Hadeel's

Trying to Make a Difference

Random Shelling قصف عشوائي

"We are sorry for the inconvenience, but this is a revolution"

Arab Agenda

I write what I want

[] الكرمل

مجرد ويسكي في دمي وأغنية في أذني

Shima

There's always a way to run out

حيفا الحرة

المنظر من شارع الجبل

untitled48

أنا أبحث اذن اقرأ والكثير من أجل التنقيب، لذلك أكتب بين الفينتين في اللامكان بين النقطتين// كايد توفيق أبو الطيف في لجة الثقافة بين الخشبة و النص!

The Book Of Illusions

خواطر من هنا وهناك

The Diary: where all the random thoughts go

find what you love and let it kill you

فَوَضَى . .|مَشَآأإعَرْ |. .

بيقولوإ عني إني ناْشط سياسيْ وناْسَ بتقول عني إني مدون بس كل إللي إنا اعرفه إني " مجرد إنسان " بيعبر عن إللي جوإه عن طريق إلورقة وإلقلم .

Best of The Worst AR

Just another freak blog

شخص ما يكتب

يكتب اليوم عن الأمس والغد ..

HanadiTalk

هنادي قواسمي - القدس

لستُ مِنْكُم فيْ شَئْ

هَذيانُ نَبِيٌ ضَالٌ