دير حنا.. بلا ضربة حجر

نادى المنادي في الجليل أرض العروبة للعرب

أرض العروبة للعرب صهيوني شيّل وارحلِ

جليلنا مالك مثيل وترابك أغلى من الذهب

ما نرضى بالعيش الذليل لو صرنا لجهنم حطب

هذا ما اتفق الجميع على غنائه اليوم وبين هتافات تؤيد الكفاح المسلح بوضوح وبين هتافات أكثر مهادنة وبين انقسام كوادر الأحزاب وانطوائها في مسيرات صغيرة وعدم حضور إسلاميي 48، سارت مظاهرة يوم الأرض المركزية في مثلث يوم الأرض متقطعة لتنتهي في دير حنا بحشد كبير.

مظاهرة يوم الأرض ارتبطت بمثلثها “عرابة- سخنين- دير حنا” في عقلي وواظبت على المشاركة فيها كل عام منذ الطفولة أو بالأحرى أُخذت للمظاهرة منذ الطفولة وقررت المواظبة حين بلغت قليلا. قطع فلسطين الخمس شاركت اليوم في مظاهرة إحياء الذكرى السادسة والثلاثين ليوم الأرض منهية احتساب هذا اليوم على فلسطينيي 48 دون غيرهم فكل يوم تتزاحم المؤشرات بأننا شعب واحد بديهيا وفعليا رغم الاستعماء.

سأتذكر جيدا أن مجموعة من المتظاهرين هتفت كما في كل مظاهرة في الأراضي المحتلة عام 1948 “فليسقط غصن الزيتون ولتحيا البندقية” ومحمود زقوت شهيد فلسطين اليوم من غزة ينضم لشهداء يوم الأرض الستة هذا ملخص يوم الأرض.

الأوسمة:

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s