تحية لإسكندريلا وألبير مرعب

لا يمكنني الاستماع لأغاني الشيخ إمام بصوت سواه وقد لازمتني هذه الحالة الانهزامية طويلا جدا فلم تنتشلني منها إلا روح “إسكندريلا”. للصدق أقول أن ألبير مرعب فعل كذلك ولطالما حرصت على التواجد في عروضه على الرغم من تشتت الحضور غالبا وإصرارهم على الانحراف من الشيخ إمام نحو “عايشة وحدا بلاك” وكأن زياد الرحباني لا يملك غيرها.

إن ما يجعلني أستمع الآن لبعض أغاني الشيخ إمام بصوت فرقة إسكندريلا وصوت ألبير مرعب أنهم لا يسرقون وينقلون الأغنية بنفَس الشيخ إمام دون تشويه وما يميزهم فعلا أنهم لا يدّعون ولا يأدلجون الأداء.

فتحية لإسكندريلا ولألبير مرعب على صراخهم الجميل.

ليس من السهل إيجاد فيديو (مثل الخلق) لعروض ألبير مرعب مع الأسف ولكن على الأقل ابنته تغني الشيخ إمام أيضا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s