الله يستر عليك…

جاء في اللسان:

ستر: سَتَرَ الشيء يَسْتُرُهُ وَيَسْتِرُهُ سَتْرًا وسَتَرًا: أَخْفَاهُ

بكل قراية فاتحة

بكل خطبة

بكل حنا

بكل سهرة

بكل عرس

بكل حمام عريس

بكل سلام (من باب الأدب وتفادي التبويس) على ختيارة عمرها فوق الستين

كل مرة بحمل كيس وزنة كيلتين لحجة بحارتنا

كل ما تبعثني عمتي حياة أولعلها سيجارة

بمناسبة وبدون مناسبة

بسمع جملة مهولة وحدة “الله يستر عليك” وبأحسن الأحوال “الله يستر عليك يا بنيتي”…..

أنا بكل حسن نية فكرت إنه الجملة العظيمة هاي هي دعوة للزواج والانستار في كنف الزوج يعني ريحة الجوز ولا عدمه. بس كثير سمعت نفس الختياريات برددن نفس الجملة السحرية مع متجوزات وكنت أسأل حالي دايما، يعني ما هن انسترن… خربطتوني.

بس المؤامرة طلعت أكبر من هيك بكثير… إلي تبيّنلي إنهم بدهم يخفونا يعني إحنا النسوان والمشكلة إنه النسوان إلي زينا هن إلي بدهن يخفينّا.

لهذا السبب أنا بدعي لإلغاء هاي الجملة الإقصائية وملاحقة الختياريات إلي صدّرنها قضائيا

يعني حياة البشر مش لعبة

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s